موضوع: الرياضة في صدر الإسلام

اذهب الى الأسفل

default موضوع: الرياضة في صدر الإسلام

مُساهمة  Admin في السبت ديسمبر 22, 2007 6:24 pm

قال الفيلسوف والشاعر الكبير حمزة شحاتة ـ يرحمه الله ـ إن الرياضة بدأت مع وجود الإنسان على وجه الكرة الأرضية، بل وقبل ذلك وهو جنين في أحشاء أمه فيتحرك في جمل رياضية مختلفة وبالتالي تكون أول ممارساته على هذا الكوكب ولكنه نجح في فلسفتها وتطويرها عبر الزمان حتى أصبحت بالصورة التي نراها عليها الآن والتي تتبلور في اللجان الأولمبية والاتحادات الرياضية والمنتخبات والأندية.
بيد أن الرياضة أخذت مفهوما آخر في صدر الإسلام حيث وظفت بشكل موسع للفتوحات الإسلامية المظفرة ومن ثم بسط النفوذ ونشر الدين الإسلامي الحنيف فكانت بمثابة الإعداد للمعارك والتي تندرج هي نفسها في التصنيف الرياضي حيث تتطلب جهدا كبيرا ومعرفة باستخدام السيوف والرماح وفنون القتال المختلفة.
وكان من بين الرياضات التي مورست آنذاك رياضة العدو فعن عائشة رضي الله عنها قالت: «خرجت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره وأنا جارية لا أحمل اللحم ولم أبدن فقال للناس تقدموا فتقدموا ثم قال لي تعالي حتى أسابقك فسابقته فسبقته فسكت عني حتى إذا حملت اللحم وبدنت وخرجت معه فقال للناس تقدموا فتقدموا ثم قال تعالي أسابقك فسابقته فسبقني فجعل يضحك وهو يقول هذه بتلك».
وكذلك سباق الخيل الذي يعد من ضروب الفروسية فقال ابن عمر رضي الله عنهما: إن الرسول صلى الله عليه وسلم سابق بالخيل التي اضمرت من الجفار وكان أمدها ثنية الوداع وسابق بالخيل التي لم تضمر من الثنية إلى مسجد ابن زريق، وكان ابن عمر ممن سابق بها.
وكما تكون المسابقة بين الخيل فإنها تكون كذلك بين الإبل فعن ثابت عن أنس رضي الله عنهما قال: كانت العضباء لا تسبق فجاء أعرابي على قعود له فسابقها فسبقها الأعرابي فكأن ذلك شق على أصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم فقال: «حق على الله عز وجل ألا يرفع شيئا إلا وضعه».
والرماية كما هو معروف من فنون القتال وهي سبيل من سبل الإعداد للجهاد فعن سلمة بن الأكوع قال: خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم على قوم من أسلم يتناضلون بالسوق فقال: «ارموا بني إسماعيل فإن أباكم كان راميا وأنا مع بني فلان فأمسكوا بأيديهم فقال: ما لهم؟ قالوا كيف نرمي وأنت بين بني فلان؟ فقال ارموا وأنا معكم كلكم».
المصارعة كانت كذلك بين الرياضات التي مورست في صدر الإسلام وهي من أنواع الرياضات التي تحتاج إلى قوة جسم ومهارات خاصة، فروى أبو داود والترمذي أن ركانة صارع النبي صلى الله عليه وسلم فصرعه عليه الصلاة والسلام.
أما الحج فهو صورة رائعة للمسلمين وهم يمارسون أنواعا مختلفة من الأنشطة الرياضية بزي موحد يكملون من خلالها ركنا من أركان الإسلام، كنصب الخيام والمشي والتسلق ورمي الجمرات والصلاة.
لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك.

Admin
Admin

المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 22/12/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alkh.rigala.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى